newsflash

 

سَلاَمٌ لِشُهَدَاءِ كَنِيسَةِ القِدِّيسَيْنَ بِالمَدِينَةِ العُظْمَى الإِسْكَنْدَرِيَّةِ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

سلام لكنيسة أبينا البكر مارمرقس كاروز الإسكندرية، ولأبينا بطرس خاتم الشهداء أصحاب بيعة الشهداء الذين تميرنت كنيستهم وتخضبت مدشنة بدماء غالية. نالوا بركات من سخاء الله وأثبتوا محبتهم لسيد جميع البشر. زينوا مدينة الإسكندرية بشهادتهم للإيمان المسيحي وجعلوها كالمدينة الإيمانية النموذجية أم المدائن العظمى من جديد.

تخضبت الأعتاب والطرق والأعمدة والمداخل والحوائط بدمائكم أيها الشهداء، وجمعوا أجسادكم ممتزجة مختلطة متشابكة لا لشيء إلا لأنكم أتباع الطريق، ولا لشيء إلا لأنكم تعبدون الإله الحق من الإله الحق. صارت رفاتكم للبركة وتجنيزكم ليتورجية سماوية، فَضَحَت إبليس المنجوس القتّال للناس منذ البدء، وقد أُودِعت أجسادكم مع قديسي الكنيسة .

ذِكْرىَ عَدْلِي أبَادِير

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

لما مات "أنبير ابن ناير" الذﻱكان رئيس جيش في العهد القديم، رثاه "داود" النبي والملك قائلاً : "ألا تعلمون أن رئيسًا وعظيمًا سقط اليوم في وسط شعب الله".. هكذا في مثل هذا اليوم ، انتقل إلى السماء "عدلي أبادير".

ونستطيع أن نقول: إنه في هذا اليوم سقط عظيمٌ في صفوف أقباط هذا الزمان.. كان عظيمًا، ومن أشهر أراخنة هذا الجيل. عظيمًا في شخصه.. مُهابًا الجانب.. مشتهرًا بالجراءة والمجاهرة؛ فعاش ومات مقاتلاً ضد الظلم والتمييز وتمييع الأمور وإفساد القضايا.

سيد القمنى: الأزهر يصدر الإرهاب للعالم وسأقاضيه بالمحكمة الدولية

الدكتور سيد القمنى الكاتب والمفكر

الدكتور سيد القمنى الكاتب والمفكر 

كتب محسن البديوى

طالب الدكتور سيد القمنى الكاتب والمفكر ، بإدراج الأزهر الشريف كمؤسسة إرهابية ،متابعا : "هناك من يعملون على تلك القضية الآن، وسيرفعون على الأزهر قضية بالمحكمة الجنائية الدولية، وأنا من سيقدم لهم المستندات وأمتلك منها الكثير".

وقال "القمنى" فى حواره مع الإعلامى يوسف الحسينى، ببرنامج "السادة المحترمون"، المذاع عبر فضائية "on tv"،: "الأزهر يرى غير المسلمين وغير المنتمين لمذهبه السنى الحنبلى الإرهابى على أنهم كفرة، وبالتالى يصدر الإرهاب للعالم".

الجِدَالُ حَوْلَ تَهْنِئَةِ المَسِيحِيينَ بِأَعْيَادِهِمْ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

تتعالى في كل عام قبل الأعياد أصوات نافرة تدعو إلى جدل شرير حول عدم جواز تهنئة المسيحيين بأعيادهم؛ ويدور الجدال بين من حرَّموا ومن حللوا ومن أجازوا على مضض !! وهو على أيَّة حال مرآة تعكس حالة الوضع التي يعيشها المسيحيون من تضييق وازدراء واعتداء بالقول والعمل؛ على وجودهم وحقوقهم؛ بما لا يحتاج إلى التذكير به أو سرد وقائعه؛ لأنه مُجحف ومتلاحق ومتداول؛ ولن ينتهي إلا بزوال أسبابه ومناخه؛ المعلوم منه والمجهول .

لن ندخل في مسألة صحة أو عدم صحة هذه الأُطروحات؛ وفي أن يجوز أو لا يجوز؛ حرام أم حلال؛ لأنها شأن مَنْ يتعاطون بها؛ وينفخون فيها حسب الظرف ... ولكي يستوي الخطاب ينبغي أن يكفّ أصحابه عن إمطارنا ليلاً ونهارًا بالحديث عن السماحة والوسطية؛ ما داموا لا يحترمون التنوع البشري وحقوق المواطنة؛ وما داموا لا يحترمون حرية الاعتقاد وينكرونه على الآخر؛ إلى الحد الذي بلغ أقصى درجات التهجم البغيض؛ بتفخيخ العقول وتلغيم القلوب؛ وما ترتب عليه من انقسام بين مواطني البلد الواحد؛ وهدر قيم شراكة الوطن وكل اللياقات الاجتماعية .

سَهَرَاتُ كِيَهْك فِي التَّقْوَى الشَّعْبِيَّة

بقلم القمص أثناسيوس چورچ

التقويم الليتورچي الذي تأسس في الكنيسة صار طريقنا التقليدي للدخول في عمق الروحانية الأرثوذكسية... وقد صارت فيه التسبحة الكيهكية فرصة لخبرات روحية وتأملية عميقة، وفيضًا لملء داخلي نناله، وتظل يُنبوعًا باقيًا في مسيرة الكنيسة... ذبيحة الروح المنكسر... ذبيحة البر... ذبيحة التسبيح والمحرقات السمان مع بخور وكِباش تستقيم قدام الله الذي أعطانا روح البنوة لنسبحه ونباركه ونزيده علوًا إلى الأبد.

في كنيستنا - (كنيسة التسبيح والترتيل والترنُّم) - صارت سهرات الشهر الكيهكي ممارَسة تَقَوية شعبية، نجتمع فيها بالأحْقاء الممنطَقة والسُرُج الموقدة مع كل الجموع الساهرة العابدة من عبيد الله القوي المتعالي، الذي غُلِب من تحننه، وأرسل لنا ذراعه العالية وأشرق لنا جسديًا... نسهر بنور اليقظة التي لا تغلبها الظلمة، منتظرين إشراقة رب الأرباب ومُنشئ الأكوان. ناهضين مع كل بني النور لنسبح رب القوات الذي اتخذ شكل العبد، ومجد ربوبيته غير منفصل عنه، نستقبل ميلاده عند مجيئه إلى الأرض القفرة كي يفدينا ويهزم حِيَل الشيطان.

التَّسْبِحَةُ الكِيَهْكِيّة أيْقُونَةٌ صَوْتِيَّةٌ 

بقلم القمص أثناسيوس جورج

التسبحة القبطية هي مستودع خبرات الكنيسة، وهي ليست بهيِّنة، وكل من اختبرها وذاقها وفهم معانيها تأخذه، بحيث لا يجد ما يماثلها في الشمولية والدسم والعمق المستيكي الروحاني والعقيدي ، فلغة التسبحة فن فنون بمعنى الكلمة. فن روحانية الآباء العظام وتقواهم وخبرتهم.

لهذا أُلقي علينا نِير الفهم (تعالَ وانظر!!!) كلمة ولحنًا وعمقًا وسجودًا وتضرعًا وانسكابًا، مغروسين في حضرة الله وسط شعبه في مسكنه ومحل موضعه المستعد؛
حيث يكشف قالب التسبحة النصي : الأبعاد الكتابية واللاهوتية والعقيدية والروحية، كسيمفونية إيمان الكنيسة وتراثها الحي المُعاش عبر الأجيال، الذي ينقلنا بالفهم الروحي والتذوق لمعرفة الحق متجاوزين الحرف لبلوغ الروح المحيي، وإدراك الحكمة في شركة الطغمات السماوية وجماعة المؤمنين وملامسة حضور العريس السماوي، بعين الإيمان ويقينه حسب وعده الصادق. وبهذا الإيمان عينه نسبحه ونمجده ونسجد له ونباركه ونتضرع إليه واثقين بانه معنا وفيما بيننا كائن ويكون، حيث يجتمعا الماضي والمستقبل ليلتقيان في الحاضر المكرَّس.

رحلات المصير!

بقلم منير بشاى

      الحياة مجموعة من الرحلات، بعضها عادى وبعضها مصيرى.  هى رحلات نقوم بها بارادتنا، او تفرضها علينا ظروف الحياة، او هى قرار الهى.  تبدأ هذه الرحلات المصيرية برحلة مولدنا فى هذه الدنيا، وبعد فترة نواجه برحلة الانتقال من مرحلة الدراسة والاعتماد على الولدين الى مرحلة العمل والاعتماد على الذات، ثم تاتى رحلة الخروج من حياة العزوبية الى حياة الزوجية، والبعض يقرر القيام برحلة يترك فيها الدين الذى ورثه ثم يختار لنفسه دينا آخرا، وهناك رحلة يقوم بها البعض وهى هجرة الوطن الى وطن جديد.  وتنتهى الحياة بآخر وأهم رحلة وهى رحلة الخلود والتى، عندما ياتى وقتها، ستاخذنا من هذا العالم الى مقرنا الأبدى.  وهذه بعض تلك الرحلات:

     

سِيرَةُ حَيَاةِ القِدِّيسِ أَنْدرَاوسَ الرَّسُولِ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

سيرة حياة القديس أندراوس الرسول تقع بين هاتين الأيقونتين... ما بين دعوة الرب له، وأيقونة صلبه واستشهاده. لقد دعاه الرب وعيَّنه ومعه أخاه بطرس ضمن مَن اختارهم للرسولية.. وقد اتخذ الرب سفينتهما كمنبر لتعليم الجموع.. جعلهما صياديْن للناس؛ فتركوا كل شيء وتبعوه، ممسكين بشبكة كرازة الملكوت الرسولية (ها قد تركنا كل شيء وتبعناك)..

أعدهما الرب وتلمذهما بالتعليم والمعايشة والخبرة ومعاينة بشارة الملكوت والمعجزات الإلهية الباهرة، معاينين عظمتة وشاهديْن لقيامته ولتدبير خلاصه، ثم رأياه حيًا ببراهينكثيرة وبعلامات مُلزِمة، ومكثوا حتى نالوا قوة الأعالي، ثم ذهبوا أمامه ليعملوا لحساب حصاد الملكوت الأبدي، مِنْ دون زاد ولا زواد...

  
غلق مدرسة لتحفيظ القرآن بكندا بعد التحاق أربعة من طالباتها بداعش
 

الأهرام الكندي: أغلقت اليوم مدرسة الهدي الإسلامية لتحفيظ القرآن أبوابها، بعد أن نشرت بعض الصحف الكندية أن اربعة طالبات بالمدرسة سافروا للانضمام للتنظيم الإرهابي داعش.
وقال موقع سي بي سي نيوز الكندية أنهم تلقوا رسالة علي البريد الإلكتروني من مدرسة الهدي تخبرهم أن المدرسة قد أغلقت خوفا علي طلابها من أي خطر مفاجئ قد يلحق بهم وخصوصا بعد أن نشر الموقع خبر انضمام اربعة من الفتيات الذين يقومون بتلقي الدروس الدينية في المدرسة إلي داعش.

إِلىَ الذِينَ فِي الشَّتَاتِ

بقلم القمص أثناسيوس فهمي جورج

كنيسة اللة غريبة على الأرض، وغريبة من كل أرض. حُرّة من كل قيد أرضي، لا يحُدّها إلا الله الذﻱ في وسطها كي لا تتزعزع؛ هو يجمعها من أربع رياح الأرض، عندما يوحِّدها ويسير معها؛ ويسيِّج عليها ويتقدمها. يسير فنسير متغربين (لكنه معنا)، وهو مصدر وجودنا وحياتنا وراحتنا، ولولاه لابتلعونا ونحن أحياء.

مشقات وأنين وتهديدات ودماء واستقواء ومخادعات خسيسة وكراهية ومظالم لا حصر لها؛ دفعت بملايين المسيحيين في الشرق إلى الهجرة والتشريد والمبيت في غربة العَراء والعوز، يعانون الخسارة والاغتراب الظالم... سواء داخل أوطانهم أو منفيين خارجها، خسروا كل شيء، خسروا أوطانهم وممتلكاتهم وتاريخهم وذاكرتهم؛ ماضيهم وحاضرهم، هاربين من الوحشية والهمجية البربرية؛ لكنهم واثقون بعين الإيمان أن مولود المذود سيحملهم كما يحمل النسر وحيده على جناحيه ليضعهم من قمة موضع إلى أخرى، وسيستودعهم عُشَّهُ بأمان وسلامة؛ ”لأَنَّ الذِينَ تَشَتَّتُوا جَالُوا مُبَشِّرِينَ بالكَلِمَةِ“ (أع ٨ : ٤)، وفي هذه جميعها يعظم انتصارنا بالذﻱ أحبنا.

بالصور.. اتحاد المنظمات القبطية في البرلمان الأوروبي لمناقشة قضية الاضطهاد

 

المنظمات القبطية

المنظمات القبطية تحت قبة البرلمان الأوربي

أسنات إبراهيم

شارك اتحاد المنظمات القبطية فى أوروبا،بمؤتمرالأقليات الدينية بالأمم المتحدة بجنيف، وذلك بعد أن تلقى الاتحاددعوةرسميةمنالبرلمان للمشاركة فى حوار للنقاش عن "اضطهاد المسيحيينعلىمستوى العالم" بسبب إيمانهم.
وقام الاتحادبرئاسةمدحت قلادة، أثناء الجلسة والتي عقدت تحت قبة البرلمان الأوروبي، بإلقاء الضوءعلىمناطق اضطهاد المسيحيين فى العالم ومحاولة إيجاد مخرج لاإنقاذهممنبراثنالتطرفالدينى، تحت أإشراف نائب رئيس البرلمان الأوروبي "Mr Antonio Tajani".
وشارك فىالمؤتمرعدد من قيادات البرلمان الأوروبي لإيجاد حلول واقعية لأزمة المسيحيين المضطهدين لإيمانهم على مستوى العالم.
 
 

 

لأول مرة في تاريخ الانتخابات البرلمانية في مصر 36 قبطيا تحت قبة مجلس النواب 

الأقباط الـ12 الذين فازوا بالمقاعد الفردية في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية

القاهرة في ٣ ديسمبر /إم سي إن/

للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات البرلمانية في مصر حصد الأقباط ٣٦ مقعدا في انتخابات مجلس النواب، بالمرحلتين الأولى والثانية، بعد أن أسفرت الجولة الثانية عن نجاح ٩ في المقاعد الفردية، إلى جانب ١٢ في سباق القوائم، يُضاف إليهم عن المرحلة الأولى ١٥ قبطيا، بواقع ١٢ في القوائم، وثلاثة في الفردي.

والمرشحون الأقباط الذين حصدوا مقاعد مجلس النواب/ الفردي، في المرحلتين الأولى والثانية، هم: سمير غطاس في دائرة مدينة نصر، جون طلعت دائرة شبرا وروض الفرج، إيهاب الطماوي دائرة شبرا وروض الفرج، عصام فاروق دائرة مصر القديمة والمنيل، منى جاب الله دائرة منشية ناصر والجمالية، نبيل بولس دائرة باب الشعرية والموسكى، ثروت بخيت دائرة عين شمس، يسري نجيب مهني الأسيوطي دائرة عين شمس، إيليا ثروت باسيلي دائرة مدينة السلام والنهضة، إيهاب منصور دائرة العمرانية بالجيزة، شريف نادي موسى دائرة ملوي بالمنيا، تادرس قلدس دائرة بندر أسيوط بأسيوط.

 

هل تراجع امريكا سياستها تجاه الحكام الديكتاتوريين فى العالم؟

بقلم منير بشاى

      من المأثور عن الرئيس الامريكى الاسبق جيمى كارتر قوله "امريكا لم تخترع حقوق الانسان، العكس هو الصحيح، حقوق الانسان هى التى اخترعت امريكا".  وعندما تذكر عبارة حقوق الانسان  يتطرق للذهن قائمة طويلة على راسها حق الانسان فى الحكم الديمقراطى، او حكم الشعب بالشعب.

      على المدى الطويل ظل المجتمع الامريكى يعامل الديمقراطية مثل المقدسات ويعزى اليها التقدم الحضارى والاقتصادى الذى يتمتع به.  فنتيجة الديمقراطية والبعد عن القمع وترسيخ قيمة الانسان واحترام آدميته، استطعنا ان نرى اناسا اتوا من مجتمعات كثيرة بعضهم عانى الاضطهاد فى بلاده ولكنهم عندما استقروا فى امريكا ساعدهم مناخ الديمقراطية على عودة كرامتهم المهدرة وفجّر طاقات الابداع عندهم ليعود بالازدهار على انفسهم اولا وبالتالى على المجتمع الامريكى كله.

     

الشيخ الطيب وتصريحه غير الطيب

بقلم منير بشاى

      كنت، وما زلت، انظر للشيخ أحمد الطيب على انه انسان طيب.  وأذكر انه عند تعيينه شيخا للازهر كتبت مقالا عنوانه "يا راجل يا طيب" أهنئه فيه على الاختيار للمنصب وامتدح طيبته التى تعبر عن سماحته ودماثة اخلاقه.  واسعدنى ان اعلم انه قال عن موعظة السيد المسيح على الجبل انه كان يقرأها وكانت تدمع عيناه.

      ولكن يبدو ان الطيبة قد شطت عند شيخنا الطيب كما راينا فى تصريحه الاخير.  لقد شعرت بعد قراءة ذلك التصريح انه ما كان يجب ان يصدر عن رجل فى قيمة وقامة الشيخ الطيب الذى يجلس على قمة مشيخة الازهر الذى يتفاخر مشايخه بانه منارة الاسلام السنى الوسطى فى العالم.

     

اللائمون والشامتون!

بقلم منير بشاى

      اكتب هذه الكلمات فى صبيحة السبت اليوم التالى لمعركة الارهاب فى باريس.  غبار المعركة ما يزال يملأ الجو، وليس هناك حصر نهائى لحصيلة ذلك اليوم المشئوم.  التقارير حتى الآن تقدر حجم الخسائر ب 130 قتيلا وحوالى 350 جريحا نصفهم فى حالة حرجة.  هذه الارقام من المتوقع ان تتغير فى الايام القادمة.

      وقد استرعى انتباهى ردود الافعال لهذه العمليات.  قليل منها ايجابى من الذين تالموا لقتل او جرح الابرياء الذين لم يشتركوا فى عمل عدوانى ضد احد.  كانوا فى مسرح لسماع الموسيقى والغناء او فى استاد لمشاهدة مباراة لكرة القدم، وبعضهم كانوا فى مطعم للاستمتاع بوجبة شهية فى بداية عطلة نهاية الاسبوع.  ولم يكونوا يعلمون انهم فى موعد مع الموت رتّبه لهم اعداء الحياة.

     

تَذْكَارُ الأرْبَعَةِ الأَحْيَاءِ غَيْرِ المُتَجَسِّدِينَ

القمص أثناسيوس چورچ.

أربعة كائنات سماوية حية، لكل منها وجهٌ ، تتشفع في جنس البشر وحيوانات البرية وحيوانات الحقل وطيور السماء ، في شكل صورة (وجه أسد وثَوْر وإنسان ونسر).. لكائنات قريبة من الله . ويرى آباء الكنيسة أنهم يشيرون إلى عمل الله الخلاصي، وإلى الإنجيليين الأربعة ( وجه إنسان = التجسد / إنجيل متي ، وجه العجل = الصليب / إنجيل لوقا ، وجه أسد = القيامة / إنجيل مرقس ، وجه نسر = الصعود / إنجيل يوحنا )، وهذه الكائنات روحانية سمائية ... بصداقتها وطلباتها تُدخل النفس إلى الخلاص فتتمتع بالملكوت السماوﻱ ، لا كأمر خارج عنها بل من داخلها؛ لأنها مقدسًا للرب، وأشبه بمركبة نارية حاملة الله القدوس .

تنظيم داعش يتبنى مسؤولية هجمات باريس: المواقع المستهدفة منتخبة بدقة وعدد القتلى تجاوز الـ200

تنظيم داعش يتبنى مسؤولية هجمات باريس: المواقع المستهدفة منتخبة بدقة وعدد القتلى تجاوز الـ200

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)—أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" مسؤوليته عن الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية، باريس، والتي راح ضحيتها 128 شخصا بحسب الأرقام الرسمية.

وقال التنظيم في البيان الذي تناقله موالون له على مواقع التواصل الاجتماعي: "في غزوة مباركة يسر الله لها أسباب التوفيق انطلقت ثلة مؤمنة من جند الخلافة أعزها الله ونصرها، مستهدفين عاصمة العهر والرذيلة، وحاملة لواء الصليب في أوروبا (باريس) فتية طلقوا الدنيا وأقدموا على عدوهم يبتغون القتل في سبيل الله نصرة لدينه ولنبيه صل الله عليه وسلم وأوليائه وإرغاما لأنف أعدائه، فصدقوا الله نحسبهم كذلك، ففتح الله على أيديهم وألقى في قلوب الصليبيين الرعب بعقر دارهم."

 

«المنظمات القبطية» يناشد المصريين بالخارج الاحتفال بـ«الكريسماس» في شرم الشيخ

كتب: عماد خليل

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية تصوير 

ناشد اتحاد المنظمات القبطية في أوروبا ، المصريين في الخارج بزياره مدينة شرم الشيخ، وقضاء احتفالات الكريسماس بها.

وقال مدحت قلادة، رئيس الاتحاد، فى بيان، السبت: «نقف مع مصر في أي محنة تواجهها، بلادنا تواجه حربًا علي كافة المستويات محلية وإقليمية وعالمية من دول تحاول بكل إمكانياتها المالية والمخابراتية إسقاط الدولة المصرية مثل دول الجوار».

المصريين و التحدي الأكبر

بقلم هانى مراد

منذ أن أزاح المصريون جماعة الاخوان عن نظام الحكم في مصر ،و المواجهات لم تهدأ لا مع الدولة المصرية و لا مع المصريين.

قوي كبري غاضبة مما يحدث في مصر و من فشلهم في تكرار نفس سيناريو العراق..سوريا..ليبيا و اليمن.

لا يريدون الخير لمصر..!!!

راحت تلك القوي تحارب جيش مصر و تقتل جنود مصر و تستبيح دماء المصريين في أعمال ارهابية خسيسة.

نَبِيُّ العَنْصَرَةِ والتَّجْدِيدِ

القمص أثناسيوس چورچ.

حَمَلَ يوئيل النبي روح التبكيت والتجديد؛ مذكِّرًا الشعب بالخراب الحادث وبانقطاع روح الفرح والبهجة من البشر وتهديد الأعداء لهم... ثم نادَى عليهم بالتوبة والرجوع والصراخ إلى الله.. خاصة : الكهنة وخدام المذبح والشيوخ؛ كي يتقدسوا ويصوموا وينوحوا ويصرخوا لله؛ فيرحمهم كعظيم رحمته.

وهذا ما يحتاجه عالمنا اليوم بمناداة البوق من أجل مفارقة الشر والكذب والنفاق ورفض الانقياد وراء مخادعات إبليس؛ حيث تجرﻱ كلمات يوئيل النبي أمام عيوننا الآن؛ في ازدياد الخراب والقتل والسفك والخطف والدم والحرق والجوع والحروب والإمحاء... ولاطريق أمام العالم إلا طريق الرجوع لله مخلص كل أحد؛ لأنه إله رؤوف رحيم بطيء الغضب وكثير الرأفة، وقابل إليه القرابين والتقدمات وكل سَكيب طاهر.


2014 united copts .org
Copyright © 2017 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.